منتدى القدوة الحسنة اون لاين

اهلاااااا ومرحبااااااااااا بيك فى منتدانا
ضيفا عزيزا عليناااا عزيزى الزائر
قم بالتسجيل لدينا وستنال افضل
المعلومات الدينية.



منتدى القدوة الحسنة اون لاين يرحب بالزائرين.


    تاريخ بطولات أمم أفريقيا + جميع صور المنتخب المصري في انجولا

    شاطر
    avatar
    ابو سماء
    عضو جديد
    عضو جديد

    تاريخ بطولات أمم أفريقيا + جميع صور المنتخب المصري في انجولا

    مُساهمة  ابو سماء في السبت 03 أبريل 2010, 5:30 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم





    قررت الدول المؤسسة
    للاتحاد الأفريقي لكرة القدم فور إعلانه عام 1957 تنظيم بطولة بين
    المنتخبات الأفريقية وتكون كل سنتين.




    1957

    شاركت كل من مصر والسودان
    وإثيوبيا في البطولة الأولى، بعد أن استبعدت جنوب افريقيا لأنها رفضت أن
    ترسل فريقا مختلطا من البيض والسود إلى السودان التي أقيمت البطولة الأولى
    على ملاعبها.


    وأحرزت مصر هذه البطولة بعد أن
    فازت على السودان بهدفين لهدف، وعلى إثيوبيا بأربعة أهداف نظيفة.



    1959

    وبعد سنتين، حصلت مصر على البطولة للمرة الثانية على أرضها بقيادة محمود
    الجوهري وعصام بهيج.


    ولعبت البطولة في شهر مايو/آيار وقررت مصر
    الفوز على اثيوبيا برباعية وعلى السودان بهدفين لهدف.



    1962

    استضافت إثيوبيا
    النهائيات الثالثة التي ضمت دولا جديدة هي تونس وأوغندا اللتين
    شاركتا للمرة الأولى.


    ووصل أصحاب الأرض إلى المباراة النهائية أمام المنتخب
    المصري. وتمكن الإثيوبيون من التعادل بنتيجة 2-2،
    لتدخل المباراة للمرة الأولى في تاريخ البطولة إلى الحسم عن طريق الوقت
    الإضافي، وحسمتها إثيوبيا بنتيجة 4-2.



    1963

    حصلت غانا على
    أول بطولة استضافتها عام 1963، وكان يتولى تدريبها حينها المدرب الشهير،
    تشارلز جيامفي. وتألقت غانا لتفوز على السودان في
    المباراة النهائية بثلاثة أهداف نظيفة، في المباراة التي أقيمت في العاصمة
    الغانية أكرا.



    1965

    نجحت غانا في الاحتفاظ باللقب
    في تونس، بعد أن تغلبت على الدولة المضيفة بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد بعد
    أن دخلت المباراة إلى الوقت الإضافي، وكان في الفريق الغاني
    لاعبان فقط من الفريق الذي فاز باللقب عام 1963.



    1968

    ومما يعكس انتشار اللعبة في
    القارة السمراء، ضمت النهائيات التي أقيمت في إثيوبيا عام 1968 بطولة
    حقيقية جرت عن طريق التصفيات، وتنافست فيها ثمانية منتخبات. ووصل منتخب الكونغو كينشاسا او زائير(الكونجو الديمقراطية حاليا) إلى
    المباراة النهائية أمام غانا.


    وسجل اللاعب بيير كلالا هدف الفوز لمنتخب الكونجو في المباراة التي أقيمت في 16 يناير/كانون
    الثاني.


    وسجل
    لاعب ساحل العاج لوران بوكو ستة أهداف في هذه البطولة، وهو عدد أقل
    بهدفين عن عدد الأهداف التي سجلها في البطولة السابقة.



    1970

    شهدت البطولة التي أقيمت في
    فبراير/شباط من هذا العام في السودان أول ظهور
    للتغطية التليفزيونية للمباريات.


    وسقطت الكونجو كينشاسا أو زائير، حاملة
    اللقب، في الدور الأول بينما تأهلت غانا للمبارة النهائية للمرة الرابعة
    على التوالي لتلاقي المنتخب السوداني الذي اطاح
    بالمنتخب المصري في نصف النهائي بالفوز عليه بهدفين لهدف.


    لكن أصحاب الأرض فازوا بهدف
    نظيف منح السودان الكأس الأفريقية الوحيدة على
    مدار تاريخه، واحتلت مصر المركز الثالث بالفوز على ساحل العاج بثلاثة أهداف
    لهدف.



    1972

    استضافت الكاميرون البطولة في
    فبراير/شباط من هذا العام ، وتأهلت للدور قبل النهائي، ولكنها خسرت في
    مفاجأة أمام الكونجو برازفيل، وفي مباراة نهائية
    لم يتوقعها الكثيرون، فازت الكونجو برازفيل على
    مالي بثلاثة أهداف مقابل هدفين في ياوندي.


    أما الكاميرون فقد اكتفت بالمركز الثالث
    بعدما تغلبت على زائير بخمسة أهداف لهدفين.



    1974

    استضافت مصر البطولة ولكنها خرجت من
    نصف النهائي أمام زائير بعد مباراة مثيرة انتهت
    لصالح زائير بثلاثة أهداف لهدفين.


    وقابلت زائير
    زامبيا التي تأهلت إلى المباراة النهائية للمرة الأولى في تاريخها.
    وكان من نجوم البطولة اللاعب الزائيري بيير نداي الذي سجل تسعة أهداف
    أوصلت فريقه إلى النهائي.


    وللمرة الأولى في تاريخ البطولة، أعيدت المباراة النهائية
    لأنها انتهت بالتعادل في المرة الأولى بهدفين لكل فريق، وفي الإعادة أحرز
    نداي هدفين لزائير، وفاز فريقه بالبطولة، وعاد
    الفريق الزائيري إلى بلاده على متن طائرة الرئيس
    مبوتو سيسيسيكو.



    1976

    في نهاية فبراير/شباط من هذا العام عادت البطولة إلى إثيوبيا مرة أخرى، و أقيمت المراحل النهائية للمرة
    الأولى بنظام الدوري بين الأربعة فرق المتصدرة لمجموعتي البطولة.وفازت
    المغرب بالبطولة بعد ان فازت على مصر ونيجيريا وتعادلت مع غينيا.



    1978

    أقيمت البطولة في غانا، وفازت غانا في المباراة
    النهائية بأكرا على أوغندا بهدفين مقابل لا شيء في 16 مارس/آذار، لتصبح
    بذلك أول دولة تفوز باللقب ثلاث مرات، لتحتفظ بكأس عبد العزيز سالم
    للأبد.وفازت نيجيريا بالمركز الثالث في هذه البطولة.



    1980

    في هذا العام كانت نيجيريا على موعد مع أول لقب لها منذ انطلاق بطولة
    نهائيات كأس الأمم الأفريقية، فقد نجح النسور الخضر في الفوز بالبطولة التي
    أقيمت بأرضهم بقيادة المهاجم الأسطورة سيجون أوديجبامي .


    تأهلت نيجيريا على حساب المغرب
    إلى المباراة النهائية لتلاقي الجزائر التي تخطت مصر بضربات الترجيح في
    نصف النهائي.


    وتغلبت نيجيريا على المنتخب
    الجزائري بثلاثة أهداف نظيفة، وفازت المغرب على مصر بهدفين في مباراة تحديد
    المركزين الثالث والرابع.



    1982

    أقيمت البطولة في ليبيا، واستغل المنتخب الليبي عامل
    الأرض والجمهور للوصول إلى المباراة النهائية. لكن الليبيين خسروا أمام
    المنتخب الغاني 6-7 لتحرز غانا
    لقبها الرابع. وفازت زامبيا بالمركز الثالث بفوزها على المنتخب
    الجزائري بهدفين نظيفين.



    1984

    استضافت ساحل العاج البطولة
    التي كان من اهم مفاجآتها خروج غانا مبكرا، وأيضا خسارة المنتخب المصري
    امام نظيره النيجيري بضربات الترجيح في نصف النهائي بعد ان كان المصريون
    متقدمين بهدفين نظيفين ثم نجحت نيجيريا في التعادل ليحتكم الفريقان إلى
    ضربات الترجيح .


    وفي النهائي التقت الكاميرون ونيجيريا
    لتنتهي المباراة بهدفين لصالح المنتخب الكاميروني مقابل لا شئ ليفوز أسود الكاميرون بأول لقب أفريقي.


    وفازت الجزائر على مصر بثلاثة أهداف
    لهدف في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع.



    1986

    نظمت مصر في
    مارس/آذار النهائيات الأفريقية ونجحت في تخطي كبوتها في المباراة
    الافتتاحية أمام السنغال عندما خسرت المباراة بهدف.


    وتأهل المصريون بقيادة
    طاهر أبو زيد إلى النهائي على حساب المغرب لتلاقي مصر الكاميرون.


    وكانت المواجهة بين منتخبين
    يضمان نخبة من أفضل لاعبي افريقيا ففي مصر محمود
    الخطيب ومصطفي عبده وطاهر أبو زيد وجمال عبد الحميد وفي الكاميرون روجيه
    ميلا وكانا بيك وأومام بيك و تنتهي المباراة بالتعادل السلبي ويحتكم
    الفريقان إلى ضربات الجزاء الترجيحية وحسمت الموقعة لصالح مصر بنتيجة 5-4 لتفوز بكأس البطولة الذي غاب عنها لأكثر
    من 30 عاما.



    1988

    أقيمت البطولة في مارس/آذار على أرض المملكة المغربية
    التي نجح منتخبها في الوصول إلى الدور قبل النهائي، بقيادة الجيل الذي ضم
    نخبة من أفضل لاعبي كرة القدم المغربية مثل الحارس بادو الزاكي وعزيز
    بودربالة وتيمومي كما وصل الجزائريون إلى المربع الذهبي.


    لكن نيجيريا اطاحت بالجزائر في
    نصف النهائي بضربات الترجيح وتغلبت الكاميرون على
    المغرب بهدف ماكاناكي. وتمكن منتخب الكاميرون من
    الفوز على نيجيريا بثاني بطولة بأقدام اللاعب إيمانويل كوندي الذي أحرز
    هدف المباراة الوحيد من ضربة جزاء.



    1990

    استضافت الجزائر في مارس/آذار البطولة
    التي رفض المدرب المصري محمود الجوهري المشاركة فيها بالمنتخب المصري الأول
    الذي كان قد تأهل إلى نهائيات كأس العالم بإيطاليا على حساب الجزائر.


    ولعبت مصر البطولة بفريق من
    البدلاء وكان طبيعيا ان تخرج من الدور الأول بعد تلقيها ثلاثة هزائم من
    ساحل العاج ونيجيريا والجزائر.


    وفازت الجزائر على نيجيريا في النهائي بهدف أودجاني في 16
    مارس/آذار، واحتلت زامبيا المركز الثالث على حساب السنغال.



    1992

    انطلقت البطولة في السنغال في
    12 يناير/كانون الثاني وشارك بها 12 منتخبا. وتمكن منتخب ساحل
    العاج
    من إحراز لقب البطولة بعد التغلب على غانا بضربات الجزاء
    الترجيحية 11-10 في واحدة من أكثر المباريات إثارة في تاريخ البطولات
    الأفريقية.


    واحتلت
    نيجيريا المركز الثالث بعد تغلبها على الكاميرون بهدفين لهدف.




    1994

    انطلقت النهائيات في تونس في
    26 مارس/ آذار بمشاركة 12 منتخبا ، وخرج أصحاب الأرض من الأدوار الأولى
    للبطولة بعد الهزيمة من مالي في مباراة الافتتاح والتعادل مع زائير.


    وحقق منتخب زامبيا مفاجأة من
    العيار الثقيل بعد أن تمكن من الوصول إلى المباراة النهائية أمام نيجيريا لكنه خسر بهدفين لهدف. واحتلت ساحل العاج
    المركز الثالث بعد ان تغلبت على مالي بثلاثة أهداف لهدف.



    1996

    بعد انهيار النظام العنصري
    وعودة جنوب افريقيا إلى ساحة البطولات العالمية
    والقارية نظمت نهائيات كأس الأمم في يناير/كانون الثاني 1996 وانسحبت
    نيجيريا لأسباب سياسية.


    وكانت جنوب أفريقيا على موعد مع
    أول كأس أفريقية تفوز بها في تاريخها بعد أن تغلبت في المباراة النهائية
    على المنتخب التونسي بهدفي مارك ويليامز.


    وفازت زامبيا بالمركز الثالث بتغلبها بهدف
    جونسون بواليا على غانا.



    1998

    استضافت بوركينا فاسو البطولة في فبراير/شباط بمشاركة 16
    منتخبا، وكانت كل التوقعات تتجه لصالح حامل اللقب المنتخب الجنوب افريقي،
    وكان المنتخب المصري بقيادة المدرب محمود الجوهري
    بعيدا عن ترشيحات الفوز.


    ولكن المنتخب المصري بقيادة حسام حسن واحمد حسن وهاني
    رمزي وحازم إمام تأهل إلى النهائي لملاقاة جنوب أفريقيا.


    وفازت مصر في
    المباراة النهائية بهدفين مقابل لا شيء أحرزهما أحمد حسن وطارق مصطفى.
    وبات محمود الجوهري بهذه النتيجة أول شخص يفوز باللقب الأفريقي كلاعب
    ومدرب.


    واشترك
    حسام حسن من مصر وبيني ماكارثي من جنوب أفريقيا
    في لقب هدافا البطولة برصيد سبعة أهداف لكل.


    وفازت الكونجو الديمقراطية بالمركز الثالث
    على حساب بوركينا فاسو بضربات الترجيح بعد أن انتهت مباراتهما بالتعادل
    بأربعة أهداف لكل منهما.



    2000

    أقيمت البطولة في غانا ونيجيريا بمشاركة 16 منتخبا
    وانطلقت في 22 يناير/كانون الثاني.


    وتأهل المنتخب المصري حامل اللقب إلى ربع
    النهائي بثلاثة انتصارات في الدور الأول ولكنه هزم من تونس في ربع النهائي
    بهدف خالد بدرة.

    وأحرز
    المنتخب الكاميروني أول بطولة في الألفية
    الجديدة بعد مواجهة قوية مع نيجيريا صاحبة الأرض حيث انتهى الوقت الأصلي
    بالتعادل بهدفين لكل فريق لتحسم ضربات الجزاء الترجيحية المباراة لصالح
    نيجيريا.


    وقبل
    المباراة النهائية فازت جنوب أفريقيا على تونس في مباراة تحديد المركزين
    الثالث والرابع بضربات الترجيح.



    2002

    انطلقت البطولة في مالي 19 يناير/كانون
    الثاني وعادت الكاميرون لتحرز اللقب الأفريقي
    بضربات الجزاء الترجيحية أمام السنغال بنتيجة 3-2 بعد انتهت المباراة
    بالتعادل السلبي.


    وقبل حسم النهائي احتلت نيجيريا المركز الثالث بعد تغلبها
    بثلاثية نظيفة على مالي.



    2004

    انطلقت البطولة في تونس 24 يناير/ كانون الثاني ونجح الفريق التونسي في الفوز بالبطولة للمرة الأولى في تاريخه بعد
    تغلبه في المباراة النهائية على المنتخب المغربي بهدفي سانتوس وزياد
    الجزيري مقابل هدف يوسف مختاري. وقبل حسم البطولة احتلت نيجيريا المركز
    الثالث على حساب مالي.


    2006

    عادت البطولة إلى مصر وانطلقت في
    20 يناير/كانون الثاني، ودخلت مصر البطولة
    بقيادة مدرب وطني هو حسن شحاتة الذي قبل المهمة الصعبة بعد إقالة الإيطالي
    تارديللي إثر الفشل في التأهل لمونديال ألمانيا 2006.


    ويستغل المصريون
    عامل الأرض والجمهور ، ويتألق محمد أبو تريكة
    وأحمد حسن وعماد متعب وعمرو زكي
    ويقودون بلادهم للقب الأفريقي
    الخامس على حساب ساحل العاج بضربات الترجيح 4-2.واحتلت نيجيريا المركز
    الثالث على حساب السنغال.



    2008

    استضافت غانا البطولة وبدأها المنتخب المصري
    حامل اللقب بالتغلب على الكاميرون بأربعة أهداف لهدف وواصل طريقه
    بقوة في البطولة وأطاح بساحل العاج في نصف النهائي بأربعة أهداف لهدف أيضا.


    وتفوقت غانا على ساحل العاج
    بأربعة أهداف مقابل هدفين في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع.


    وعادت مصر لتلاقي
    الكاميرون في النهائي، ويحرز أبو تريكة هدف
    الفوز لمصر بفضل تمريرة محمد
    زيدان
    الذي استغل خطأ مدافع الكاميروني المخضرم ريجوربير سونج لتفوز
    مصر بسادس كأس افريقية في 10 فبراير/شباط 2008.


    2010
    استضافت انجولا البطوله وبدأ
    المنتخب المصري بالفوز المتتالي ليحرز جميع القاب
    البطوله بعد تألق وفوزه في جميع مباريات البطوله
    التي التفت اليها جميع انظار العالم بتألق منتخب الساجدين
    وفوزه علي متخب الكاميرون في الربع النهائي بثلاثه اهداف لهدف ثم
    يسحق المنتخي الجزائري الذي كان يلعب في المباراه ليس للصراع علي الكوره
    ولكن لضرب اللعيبه المصريه الذي ادي الي طرد
    ثلاثه من المنتخب الجزائري والذي هزم بأربع اهداف نظيفه ثم يلتقي في
    النهائي مع منتخب غانا ويتغلب عليه بهدف نظيف الذي احرزه محمد
    ناجي جدو


    وبهذه المناسبه انا جيبلكوا جميع صور المنتخب المصري في
    انجولا اكثر من 80 صوره للمنتخب المصري

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 19 ديسمبر 2018, 9:22 am